Ehkäisymenetelmä ilman pillereitä tai kierukkaa

mohamed elsharkawy
2024-07-13T10:03:16+00:00
yleistä tietoa
mohamed elsharkawyOikolukija: admin30. toukokuuta 2023Viimeisin päivitys: XNUMX päivä sitten

Ehkäisymenetelmä ilman pillereitä tai kierukkaa

تشمل الطرق الطبيعية لتحديد النسل عدة خيارات تتسم بكونها موفرة وآمنة نسبيًا، رغم ارتفاع احتمالية عدم نجاحها مقارنةً بالبدائل الأخرى، وعدم قدرتها على الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيًا. من هذه الطرق:

1. طريقة متابعة الدورة الشهرية وتحديد فترة التبويض: تعتمد هذه الطريقة على مراقبة المرأة لدورتها الشهرية لتحديد الأيام الأكثر خصوبة، حيث يزداد احتمال حدوث الحمل، ومن ثم تجنب العلاقة الجنسية في تلك الفترة أو استخدام وسائل حاجزة كالواقيات الذكرية. تكون هذه الطريقة أكثر فعالية للنساء ذوات الدورة الشهرية المنتظمة.

2. مؤشرات تبويضية تساعد على تحديد فترة الخصوبة، مثل:
– قياس درجة حرارة الجسم الأساسية، حيث يُلاحظ انخفاضها قبل نحو 12 إلى 24 ساعة من إطلاق البويضة.
– ملاحظة التغيرات في المخاط المهبلي، الذي يصبح أكثر كثافة وأقل لزوجة.

3. الانسحاب: يتطلب هذا الأسلوب أن يقوم الرجل بإنهاء الجماع وسحب القضيب من المهبل قبل القذف لمنع وصول الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم.

4. استخدام الرضاعة الطبيعية كوسيلة لتحديد النسل: تعتمد هذه الطريقة على الهرمونات التي تُفرز أثناء الرضاعة الطبيعية والتي تساهم في تأخير عودة الخصوبة لدى المرأة بعد الولادة. يمكن اعتمادها شريطة أن لا تكون قد مضى أكثر من ستة أشهر على الولادة، وأن الدورة الشهرية لم تعود بعد، وأن الطفل يعتمد بشكل كامل على الرضاعة الطبيعية.

Ehkäisy

وسائل منع الحمل الدائمة

تعتبر الإجراءات الجراحية لتحديد النسل خيارًا دائمًا لمن يرغبون في عدم الإنجاب لبقية حياتهم. هذه الإجراءات تقوم على تغييرات بدنية تحول دون الحمل من خلال تدخل جراحي يتم إجراؤه للرجال أو النساء.

في النساء، يكون الإجراء المتبع هو ما يعرف بربط الأنابيب، حيث يتم تعطيل قناة فالوب التي تلعب دوراً رئيسياً في عملية الإخصاب. تتم هذه العملية بقطع أو ربط القناة، ما يمنع البويضة من السفر إلى الرحم وملاقاة الحيوانات المنوية، مما يحول دون حدوث الحمل.

أما بالنسبة للرجال، فالإجراء المعروف هو قطع القناة المنوية أو ما يُطلق عليه استئصال الأسهر. يتم فيه قطع أو ربط القنوات الناقلة للحيوانات المنوية، وذلك من خلال شق صغير يتم إجراؤه أسفل البطن. هذا الإجراء يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى السائل المنوي، الأمر الذي ينتج عنه عدم القدرة على التخصيب خلال العلاقة الزوجية.

ما خيارات منع الحمل المتوفرة؟

تتنوع وسائل منع الحمل لتشمل الأساليب العازلة كاستخدام الواقي الذكري والأنثوي، بالإضافة إلى الحجاب الحاجز وإسفنجة منع الحمل وغطاء عنق الرحم، التي تمنح حماية مباشرة ومؤقتة من الحمل. وهناك الوسائل الهرمونية التي تقسم إلى نوعين؛ القصيرة الأمد كحبوب تنظيم النسل والحلقة المهبلية واللصقة الجلدية والحقن، والطويلة الأمد مثل اللولب الرحمي الهرموني وجهاز الغرس القابل للزرع الذي يمكن أن يستمر من ثلاث إلى عشر سنوات. ويكون الاختيار بين هذه الأنواع حسب الحاجة لتجديد الاستخدام بمعدلات مختلفة.

بالإضافة إلى ذلك، يُعتبر التعقيم من الطرق الدائمة لمنع الحمل مثل ربط قناة فالوب للنساء وقطع القناة المنوية للرجال. وهناك أيضًا الجل المهبلي ومبيد النُطَف كخيارات تعمل بجعل البيئة المهبلية غير ملائمة لحركة الحيوانات المنوية.

من الطرق المستخدمة أيضاً طرق توعية بالخصوبة، حيث تُستخدم معرفة الأيام التي يمكن أن تحدث فيها الحمل للمساعدة في تجنب الجماع خلال تلك الأيام أو استخدام وسائل حماية إضافية. ولا يمكن إغفال الحديث عن وسائل منع الحمل الطارئة مثل حبوب الصباح اللاحق للجماع، التي تستخدم كخط دفاعي بعد الجماع دون حماية لمنع الحمل.

 الوسائل العازلة لمنع الحمل

الواقي الذكري يعد من أكثر الوسائل استخداماً للحماية خلال العلاقات الجنسية، وهو فعال بشكل خاص في الوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً. تزداد أهمية استعماله عند الأشخاص الذين يمارسون الجنس بشكل غير ثابت مع شركاء متعددين.

الواقي الأنثوي يمثل أداة وقائية يمكن للمرأة أن تستخدمها بنفسها، حيث تقوم بإدخاله داخل المهبل. هذه الوسيلة تمنح المرأة استقلالية أكبر في التحكم بوسائل منع الحمل.

العازل الأنثوي، المعروف أيضاً باسم الحجاب الحاجز، يأخذ شكل كأس صغيرة ومسطحة. يصنع من مادة مطاطية ويوضع داخل المهبل مع مستحضر يقضي على الحيوانات المنوية، مما يمنعها من الوصول إلى عنق الرحم. عادة ما يتم تعديل هذا العازل بواسطة الطبيب لضمان ملاءمته الصحيحة.

رغم أن وسائل الحماية هذه تسبب آثار جانبية قليلة، إلا أن فعاليتها قد تكون محدودة مقارنةً بوسائل أخرى لمنع الحمل.

كيف تختارين وسيلة الحمل المناسبة لكِ؟

عند اختيار وسيلة منع الحمل، يجب أن يتم الاختيار بالتعاون مع الطبيب المعالج. يعتمد هذا الاختيار على ما يتناسب مع حالتك الصحية وما يعد أكثر كفاءة في منع الحمل. يمكنك أيضًا استفسار الطبيب حول تأثير الرضاعة الطبيعية على منع الحمل، وكيف قد يؤثر ذلك على اختيارك للطرق المختلفة.

أكثر أنواع وسائل منع الحمل شيوعًا

1-اللولب

اللولب عبارة عن أداة صغيرة تشبه الحرف T مصنوعة من البلاستيك، توضع داخل الرحم لمنع الحمل. يأتي هذا الجهاز بنوعين رئيسيين؛ الأول معزز بالنحاس والثاني يحتوي على هرمونات. الطبيب هو من يقوم بتركيبها بِكل عناية في رحم المرأة لتأدية وظيفتها.

-اللولب النحاسي

اللولب النحاسي يفرز النحاس بكميات قليلة، الأمر الذي يعيق حركة الحيوانات المنوية ويمنعها من تلقيح البويضة. هذا النوع من وسائل منع الحمل يمكن أن يظل فعالاً لفترة تصل إلى عشر سنوات.

-اللولب الهرموني

اللولب الهرموني هو وسيلة لمنع الحمل تقوم بإفراز كميات ضئيلة من هرمون معين لتحقيق هذا الغرض. يوجد منه أربعة أصناف مختلفة تتواجد داخل الجسم بين ثلاث سنوات وست سنوات. هذا النوع من اللولب يوفر حماية عالية ضد الحمل، ولا يمكن الشعور به بمجرد تركيبه في الرحم.

2-حبوب منع الحمل

توجد أنواع مختلفة من وسائل منع الحمل الهرمونية التي تشمل البروجستيرون فقط. بعض هذه الوسائل تستخدم على مدى 21 يومًا، وبعدها يتخللها أسبوع للراحة.

Lyhyt linkki

Jätä kommentti

sähköpostiosoitettasi ei julkaista.Pakolliset kentät on merkitty symbolilla *


Kommenttiehdot:

Voit muokata tätä tekstiä "LightMag-paneelista" vastaamaan sivustosi kommenttisääntöjä